ما حكم قول العامة “يا رب يا ساتر”؟

تبليغ
السؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

ما حكم قول العامة “يا رب يا ساتر”؟

ترد على ألسنة العامة من الناس بعض الألفاظ مثل: يا رب يا ساتر، ويارب يا ستار، فهل في ذلك حرج؟

تم الحل 0
أحمد رأفت 8 أشهر 1 إجابة 333 مشاهدات 0
أحمد رأفت

إجابة ( 1 )

  1. يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    لا أعلم فيه شيء؛ لأن في المعنى: هو الساتر وهو الستار سبحانه، لكن لم يرد في الآيات ولا في الأحاديث اسم الساتر والستّار، لكن هذه الأسماء يُوصف بها من غير أن تُعد في أسمائه كالموجود والشيء والذات، له ذات مقدسة وهو شيء عظيم وهو موجود عظيم له الأسماء الحسنى، لكن لا يعد في أسمائه الذات والموجود والشيء، وهكذا الساتر والستّار لا نعلم فيها حديثًا صحيحًا، لكن ورد (الستّير) (حيِّي ستِّير) بمعنى الستّار وبمعنى الساتر ، لكنها صفة مبالغة.

    أفضل إجابة

‫أضف إجابة

تصفح